وليد عبدالله هاشم

وليد عبدالله هاشم هو ماستر ريكي جن كي دو وكذلك ماستر انرسنس متخصص في مجال العلاقات الانسانية والحب الرومانسي، وهو يعمل في مجال علم الطاقة في مملكة البحرين والخليج منذ العام ٢٠٠٤. استلم وليد شهادة الماستر ريكي جن كي دو في العام ٢٠١١ وشهادة الماستر انرسنس في العام ٢٠١٤ من قبل الاتحاد الدولي للريكي جن كي دو بسيدني استراليا وبدأ محاضراته العامة منذ العام ٢٠١٠. الماستر الذي ينتمي وليد لطلبتهم هم ماستر فوزية السندي والدكتور رانجا بريماراتنا. دوراته موضوعة لمساعدة الطلبة لتحقيق نقلة نوعية في كافة مجالات الحياة ومنها العمل، الصحة، المال، الابداع، وخصوصاً الحب والعلاقات. ماستر وليد يعمل في مركز البحرين للريكي منذ تأسيسه في العام ٢٠١١ في منطقة الحد الصناعية بمملكة البحرين.

حاضر ماستر وليد في العديد من المدارس والمستشفيات والوزارات والجهات الحكومية والخاصة في مملكة البحرين، والامارات العربية المتحدة، ودولة قطر ودولة الكويت. دوراته الأكثر إقبالاً تشمل طاقة الحب المبنية على أسس قوانين الكون، الطفل الداخلي المبنية علي سايكولوجيا الدماغ اليمين واليسار، ودورة صفوف العلاقات المبنية على أسس مجلد تعاليم دورة في المعجزات، بالإضافة إلى معتكف العلاج بالطاقة، ودورة الخمس سنين الأولى، ودورة العلاقة الداخلية المبنية على أسس تعاليم دوراته السابقة.

إلى جانب شهادة الماستر في الريكي، يحمل وليد شهادة بكالوريوس في قانون انجلترا وويلز من جامعة لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، وكان محامي ومستشار قانوني لمدة ١٠ سنوات. وليد أيضاً روائي بحريني له ثلاث إصدارات روائية: لم أكن هناك ١٩٩٩ عن دار الكنوز الأدبية، مروراً بحياةٍ أخرى ٢٠٠٦ عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر الحاصلة على جائزة الدولة للكتاب المتميز، وروايته المفضلة رؤى الناظرة من يرمق ٢٠٠٩ عن مؤسسة الانتشار العربي والتي بدأ كتابتها بعد دخوله في مجال علم الطاقة.

وليد من سكان مدينة المحرق في مملكة البحرين وخريج مدرسة بيان البحرين النموذجية.